وتم تسجيل البي بي سي ميديا آكشن كمنظمة غير حكومية، ويعمل فيها حاليا ما يزيد على 520 موظفا في المشاريع التي تنفذها في 18 بلدا، وقد عملت المنظمة في 45 بلدا منذ أن تأسست سنة 1999.

كما أن مدربيي منظمة البي بي سي ميديا آكشن وخبرائها هم من الصحفيون العاملون، والمحررون، والمنتجون الذين يملكون خبرات واسعة من خلال عملهم مع البي بي سي في مجالات جمع الأخبار، وصناعة البرامج والتحرير.

وتركز المنظمة بشكل أساسي على خدمة الاعلام العمومي. وقد عملت المنظمة خلال العقد الماضي على تطوير قدرات مؤسسات الاعلام العمومي وتطوير سياساتها التحريرية في العراق، وأفغانستان، وصربيا، والبوسنة، ومونتينجرو، وجورجيا، وأذربيجان، ومولدوفا، وقيرغستان.

وتقود حاليا مبادرات لتأسيس برامج اعلام عمومي أو تعزيزها في ليبيا، وتونس، وفلسطين، والجزائر إثر انطلاق الربيع العربي. كما ونفذت المنظمة مشاريعا مرتبطة بهذا الموضوع منها المشاركة في انتاج برامج حوارية وأفلام تعليم مجتمعي.

وقد بنت المنظمة سجلا مبهرا خلال العقد الماضي في حقل التنظيم الاعلامي والسياسات الاعلامية. فقد تبنى البرلمان التركمستاني السنة الماضية مشروع قانون الاعلام الذي تم تطويره بواسط خبراء البي بي سي في تركمستان. وكانت هناك مبادرات مشابهة في افغانستان والعراق والتي لعبت دورا كبيرا في تشكيل البيئة القانونية التي تنظم عمل الإعلام في هذين البلدين حاليا.

وتعمل البي بي سي ميديا آكشن منذ سنتين على تصميم الاستراتيجية الصربية للتحول الرقمي وتنفيذها، وفي سنة 2013 دعمت المنظمة جهود تطوير أطر تنظيمية للاعلام في تونس وليبيا.