1. بناء ثقة الجمهور في الاعلام من خلال تقوية دوره كمراقب مستقل ومنبرا للحوار الديمقراطي.

2. تقوية الشراكات مع صناع السياسات الاعلامية على المستويات الوزارية والبرلمانية واتاحة المجال لاصحاب المصلحة في قطاع الاعلام لتنظيم حملات ضغط لاصلاح الاعلام.

3. لتقوية الروابط بين الاعلاميين المهنيين في المنطقة، وهو بذلك يسهل بشكل متواصل تبادل الخبرات والمعلومات.

4. تطوير قدرات قطاع الاعلام ليتمكن لاعبوه الأساسيون من مواجهات التحديات المهنية المستجدة وتلبية احتياجات المشاهدين والمستمعين.

5. لإثراء مصادر المعلومات الموجودة وتوسيع مداها لمساعدة المؤسسات والأفراد المسئولين عن تنفيذ سياسات اصلاح الاعلام في منطقة جنوب المتوسط.